قصور الشريان التاجي

قصور الشريان التاجي

قصور الشرايين التاجية وجلطات القلب (Angina pectoris)

ويعرف قصور الشريان التاجى على انه عدم الاتزان بين ضخ الدم الى عضلة القلب واحتياج القلب الى الاوكسجين حيث ان الدم الذى يصل الى عضلة القلب ينتج عنة كمية لا تكفى من الاوكسجين لغذاء عضلة القلب نتيجة ذلك القصور.

يعد قصور الشرايين  التاجية من أكثر الأمراض المنتشرة بين مرضى الضغط والسكر والتى ينتج عنها الإصابة بجلطات القلب نتيجة هذا القصور لذلك سنتاول اسباب هذا القصور وأعراضة وكيف يمكن تشخيصه كما ستتناول أيضا الحديث عن جلطات الشرايين التاجية وكيف يمكن تشخيصها وعلاجها وقبل أن نخوض فى الحديث عن تلك الأشياء يجب أولا توضيح بعض الاشياء التى تتعلق بالدورة الدموية الخاصة بالقلب .قصور الشريان التاجي

مقدمة خاصة بالقلب :

يعد القلب اهم عضو بالجسم حيث إنه السبب الرئيسي فى بقاء باقى اعضاء الجسم فى صورتها الطبيعيه وذلك عن طريق ضخ الدم إليها حاملا الأكسجين وباقى العناصر الغذائية لذلك إذا توقف القلب لاي سبب يتوقف إمداد تلك الاعضاء بغذائها مسببا تلفها ومن أجل ذالك فالقلب عضو مهم للغاية يتغذا بكثير من الأوعية الدموية التى تخرج مباشرة من الشريان الاورطى وهما عبارة عن شريانين رائيسيين وينقسم أحدهم إلى اثنين من أجل تغذية جميع جدران القلب.

قصور الشريان التاجي

أسباب قصور الشرايين التاجية :

على الرغم من أهمية تلك الشرايين لغذاء عضلة القلب إلا أنها من أكثر الشرايين فى جسم الانسان عرضة للإصابة بتصلب الشرايين مسببه قصورها ومن ثم حدوث الجلطات وتتمثل اسباب تصلب الشرايين فى الاتى:

  • إرتفاع الضغط المزمن
  • الإصابة بمرض السكر
  • زيادة الدهون فى الدم
  • الإصابة بالأمراض المناعية

ومن اكتر الأسباب انتشارا هوا مرض الضغط المزمن الذى يسبب تصلب الشرايين وتكوين سدة من داخل الشريان مسببا تلك المشاكل والمضاعفات

اعراض انسداد الشرايين التاجية :

اولا قصور الشرايين التاجية:

يسبب عدم الانسداد الكامل للشرايين التاجية مرض الزيجة الصدرية بسبب قلة الدم المتدفق إلى عضلة القلب وينتج عنه ألم حاد بالصدر وعدم القدرة على ممارسة الحياة العادية ويمكن أن يزول هذا الالم بمجرد تناول الأدوية التى تعمل على تحسين نسبة الدم المتدفق إلى عضلة القلب مثل اقراص النيترات .

ثانيا جلطات القلب :

تحدث جلطات القلب نتيجة انسداد أحد الشرايين الرئيسيه التى تغذى عضلة القلب مسببة الم فى الصدر لا يمكن تحمله كما يمكن أيضا أن تؤدي تلك الجلطات إلى مضاعفات خطيرة لذلك تعد تلك المشكلة من الأسباب التى تستدعى الذهاب للطوارئ من أجل الحفاظ على حياة المريض

مضاعفات جلطات القلب

  • فشل فى عضلة القلب وعدم القدرة على ضخ الدم بشكل طبيعى
  • من الممكن أن يؤدي إلى الوفاة إذا لم يتم تشخيصه والتعامل معه
  • تكوين جلطات على جدار القلب الداخلى ومن ثم تنتشر فى أماكن أخرى مع تيار الدم

تشخيص قصور الشريان التاجي

كيف يتم تشخيص قصور الشرايين التاجية :قصور الشريان التاجي

يتم تشخيص قصور الشرايين التاجية الناتج عن انسداد تلك الشرايين الغير كامل بعدة اشياء أولها ظهور الأعراض على المريض حيث يشعر بألم فى الصدر متكرر وعدم ممارسة الحياة بصورة طبيعية حيث يعانى المريض من الهبوط المتكرر وضيق النفس وفي حين ظهور تلك الأعراض يتم عمل رسم قلب أثناء الراحه ورسم قلب بالمجهود للتأكد من قصور تلك الشرايين كما يمكن عمل أشعة صوتية على القلب ايكو للتأكد من الصور الوظيفية له

لا تختلف الإصابة بجلطات القلب كثيرا عن قصور الشرايين غير أن الالم لا يمكن تحمله ويتم التشخيص عن طريق عمل رسم قلب وانزيمات القلب فى الدم مثل التريبونين

أدوية علاج قصور الشريان التاجي

علاج قصور الشرايين التاجية :

لا شك أن قصور الشرايين التاجية من الأمراض الخطيرة التى تستدعى زيارة عيادة القلب والمتابعة من أجل تقييم الحالة ووصف العلاج المناسب لها وفحص المريض بعنياة للتأكد من عدم وجود مرض آخر متعلق بالقلب أو الدورة الدموية ولاكن هناك طريقتين لعلاج قصور الشريان التاجى

أولها عن طريق الأدوية ويتم وصف تلك الأدوية بواسطه طبيب مختص وعادة ما يكون فى الحالات البسيطة التى قد تستجيب للعلاج بالدواء ولا تستدعى الجراحة أو القسطرة

وثانيا العلاج التدخلى حيت يتم تقيم الحالة من قبل المختص لتحديد طريقة التدخل سواء لتركيب دعامات أو تسليك الشرايين أو جراحة قلب مفتوح لعمل وصلات بديلة تغذى عضلة القلب بدلا عن الشرايين التى لم تعد تعمل بصورة كافية.

 

 

أضف تعليق